الوضع المظلم 0122374555 A- A A+ Language Flag
كيف نوقف تراجع اللثة؟

كيف نوقف تراجع اللثة ؟

لثة صحية بدون انحسار

اللثة الصحية والجميلة من أهم مقومات الابتسامة الجذابة والأسنان الصحية، فإذا تأثرت صحتها بالسلب، تأثرت بدورها الأسنان معها أيضًا، على الرغم من تعدد الأمراض التي تصيبها، إلا أن انحسار اللثة أحد أكثر الأمراض شيوعًا، ويصاحب بأعراض، مثل: ألم وحساسية الأسنان، وفي حالة عدم الاهتمام بالعلاج قد تفقد أسنانك بسببها! تابع قراءة هذا المقال لتعرف كيف نوقف تراجع اللثة؟

أسباب تراجع اللثة وانحسارها 

يمكن أن يحدث تراجع اللثة لأسباب عدة كالتالي: 

  1. العوامل الوراثية أو البيئية. 
  2. الإصابة ببعض أمراض اللثة، مثل: التهابات اللثة والتهاب دواعم الأسنان وعدم الاهتمام بعلاجها.
  3. تسوس الأسنان الذي يحدث بين اللثة والسن وعدم الاهتمام بعلاجه مبكراً.
  4. بعض السلوكيات الضارة، مثل: التدخين، وغسل الأسنان بطريقة خاطئة تسبب جرح اللثة.
  5. تناول بعض الأدوية بشكل مستمر قد تسبب هذه الحالة كعرض جانبي.
  6. الإصابة بجفاف الفم وعدم الاهتمام بالبحث عن حلول فعالة.
  7. مرض السكري بنوعية الأول والثاني يزيد من فرص حدوث التهابات اللثة.

كيف نوقف تراجع اللثة ؟

يمكن أن نوقف تراجع اللثة بالاستعانة أولاً بالطبيب المختص لتشخيص الحالة وتحديد سببها وكيفية التعامل معها، بجانب اتباع نمط حياة صحي لتقوية اللثة وتجنب العادات الضارة التي كانت سبباً في تراجع اللثة من البداية. 

بعد الفحص الطبي وإجراء الأشعات والفحوصات اللازمة يقرر الطبيب نوع العلاج المناسب من بين أنواع عدة تختلف من شخص لآخر باختلاف الحالة.

ما علاج تراجع اللثة ؟

تتنوع أنواع علاج تراجع اللثة كالتالي: 

  1. العلاج الدوائي.

  2. العلاج الجراحي.
  3. العلاج بالليزر.
  4. عمل الحشوات.

 العلاج الدوائي لتراجع اللثة 

يفيد في حالات الانحسار الطفيفة في بدايتها، إذ ينظف الطبيب الجير المتراكم ويصف بعض الأدوية لعلاج الأعراض الظاهرة، تتضمن مضادات للالتهابات، ومضادات للحساسية، ومضاد حيوي مناسب.

يتضمن العلاج الدوائي أيضاً جل موضعي ومثبطات إنزيمات لإعادة ترميم اللثة من جديد وحتى يوقف انحسارها.

وهذا بالطبع بجانب اتباع نمط حياة صحي يتضمن التوقف عن التدخين وتنظيف الأسنان بطريقة صحيحة لا تتضمن جرح اللثة، وحماية اللثة من الالتهابات والتهيجات.

العلاج الجراحي لتراجع اللثة

في حالات تآكل اللثة المتقدمة والتي يكون الوضع فيها سيئاً لدرجة كبيرة يلجأ الطبيب للطرق الجراحية والتي منها: 

  1. جراحة السدائل Flap surgery: رفع اللثة جراحياً لتنظيف الترسبات والبكتيريا المتراكمة تحتها وطبقات الجير، بعد التنظيف العميق يعيد الطبيب اللثة كما كانت، تساعد هذه الجراحة في تقليل فرص حدوث المزيد من التراجع والتآكل. 
  2. جراحة تطعيم اللثة Grafting surgery: وهو إجراء علاجي يهدف لإعادة تحفيز نمو أنسجة اللثة من جديد والعظام أيضاً، عن طريق زرع أنسجة جديدة للثة وزيادة كتلة العظام لتعويض العظام المفقودة بسبب الانحسار. 

علاج تراجع اللثة بالليزر لتراجع اللثة

يجعل الليزر من إجراءات علاج تراجع اللثة أكثر سهولة وأقل ألماً ويستهلك وقتاً وجهداً أقل بكتير، كالتالي: 

  1. يستخدم الليزر في جراحات السدائل وتعقيم اللثة بدلاً من المشرط الجراحي.
  2. يستخدم في إزالة الأنسجة التالفة من اللثة والترسبات.

 حشوات الأسنان

حشوات الأسنان ليست علاجاً لتراجع اللثة ولكنها من ضمن علاج الأعراض التي تحدث بسبب تراجع اللثة، حيث يسبب تراجعها ضعف جذور الأسنان وتخلخلها، تستخدم الحشوات هنا لدعم الأسنان وسد الفراغات بينها وتحسين وظائفها. 

تعليمات ما بعد جراحة تراجع اللثة  

بعد جراحات علاج تراجع اللثة يجب الحرص على نمط حياة صحي حتى تتعافى في أقرب وقت ممكن كالتالي: 

  1. في اليوم الأول من الجراحة ينصح بالاعتماد على العصائر فقط.
  2. بعد اليوم الأول تبدأ بتناول الأطعمة اللينة مثل البودينج والجيلي والخضار المهروس وتجنب الأطعمة الصلبة.
  3. ابتعد عن الأطعمة شديدة الحموضة والتوابل الحارة. 
  4. استخدم غسول مطهر للفم.
  5. ابتعد عن موضع الجراحة أثناء غسل أسنانك بالفرشاة والمعجون.
  6. تناول الدواء الذي يصفه الطبيب بجرعاته المحددة والذي غالباً يتضمن مضاد حيوي ومضاد التهابات ومسكن للألم.

لماذا يجب علاج تراجع اللثة مبكراً ؟ 

لأن التشخيص والعلاج المبكر يحميك الكثير من المضاعفات، وكلما كانت المشكلة في بدايتها كلما كان العلاج أبسط وأكثر فعالية. 

 من أخطر المضاعفات التي تتعرض لها بسبب تفاقم الحالة وعدم تلقي العلاج في الوقت المناسب هو زيادة خطورة فقدان الأسنان بسبب تخلخلها نتيجة لانحسار أنسجة اللثة التي تدعمها وظهور الأجزاء المغطاة من الأسنان فتصبح أكثر ضعفاً وهشاشة. 

الجدير بالذكر أن مشكلات اللثة مسؤولة عن 70% من حالات فقدان الأسنان وهي نسبة مرعبة تحتم علينا زيادة الاهتمام بصحة اللثة والعناية بها.

 

انحسار اللثة

 

كيفية تجميل اللثة والعناية بها

باتباع بعض العادات الصحية يمكنك الحفاظ على اللثة صحية وجميلة ذات مظهر جذاب يزين ابتسامتك ويحميك الكثير من المشكلات. 

حافظ عليها من تراكم الجير

تراكم طبقات الجير أسفل خط اللثة أو في المسافات بين اللثة والأسنان من أكثر المشكلات التي تهدد صحة اللثة وتسبب تغير لونها وتعرضها للتآكل، يمكنك تجنب تراكم الجير بعدة خطوات: 

  1. غسل أسنانك بالفرشاة والمعجون ثلاث مرات يومياً بطريقة عمودية لمدة لا تقل عن دقيقتين.
  2. الاستخدام اليومي لغسول أسنان مضاد للبكتيريا ومعقم للفم.
  3. استخدام خيط الأسنان بعد كل وجبة لإزالة بقايا الأطعمة بين الأسنان وأسفل اللثة.
  4. عمل جلسة إزالة الجير عند الطبيب مرة كل 6 أشهر على الأكثر وإن كنت تعاني من مشكلة ما في أسنانك يفضل أن تكون كل 3 أشهر.

تجنب العادات اليومية المؤذية للثة

  • مثل التدخين الذي يزيد من فرص تهيجات اللثة، ويعدد من مسببات مشكلة تراجع اللثة.
  • وكذلك غسل الأسنان بطريقة خاطئة بحركات عنيفة يسبب تهيج اللثة.

لا تفرط في عمل جلسات تبييض الأسنان

جلسات تبييض الأسنان لها نتائج فعالة ولكن لا تفرط في إجرائها على فترات متقاربة لأن المادة المبيضة تسبب تهيجات في اللثة وضعف في مينا الأسنان.

 

بعد أن تعرفنا على كيف نوقف تراجع اللثة وتعري الأسنان، تتطلب هذه الحالات مهارة وخبرة جيدة لعلاجها حتى لا يتطور الأمر ويزداد الوضع سوءاً، كما تتطلب تقنيات حديثة من أجهزة ليزر وأجهزة تشخيص، وأيدي ماهرة لعلاجك بدون أن تشعر بأي ألم.

 

 كما يمكنك زيارة منصتنا الطبية لمعرفة المزيد من المعلومات والنصائح الهامة.

المقالات المتعلقة

التهاب اللثة عند الاطفال

التهاب اللثة عند الاطفال

  • قراءة المزيد

كيف أوقف نزيف اللثة؟

  • قراءة المزيد
اللثة البيضاء

اللثة البيضاء

  • قراءة المزيد

اتصل بنا


Lady Smiling