whatsapp
message
الوضع المظلم 0122374555 A- A A+ Language Flag

علاج التهاب الضرس والخراج

من منا لم يتعرض لالتهابات الأسنان والضروس، حيث تعتبر آلام الأسنان والضروس من أصعب أنواع الآلام، لذلك في موضوعنا سوف نتعرف على علاج التهاب الضرس والخراج.

o انواع الخراج

o اسباب التهاب الضرس والخراج

o طرق العلاج 

انواع خراج الأسنان 

الخراج عبارة عن جيب من القيح يمكن أن يتطور في أجزاء كثيرة من الجسم، بما في ذلك داخل الفم. يصاب بعض الأشخاص بخراج الأسنان، والذي يؤثر على المنطقة المحيطة بالسن، لكن في بعض الأحيان، يمكن أن يتكون خراج على اللثة.

 

الخراج هو حالة مؤلمة يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة، وهناك عدة أنواع من خراج الأسنان، تعتمد هذه الأنواع على المكان المصاب وهم: 

• خراج جذر الأسنان: يتكون هذا الخراج على اللثة بجانب جذر السن، قد ينتشر أيضًا إلى الأنسجة والعظام المحيطة.

• خراج اللثة: يتكون هذا الخراج على اللثة.

 

سيحدد نوع الخراج شدة الأعراض وموقعها.

اسباب التهاب الضرس والخراج

تختلف اسباب التهاب الضرس والخراج ، ما بين أسباب لتكون الخراج وأسباب لالتهاب اللثة والضرس كالتالي: 

 

أسباب خراج الأسنان 

• يحدث خراج اللثة عندما تسبب البكتيريا في الفم عدوى في الفراغ بين الأسنان واللثة، فتنتج بعض خراجات اللثة عن مرض التهاب دواعم السن الذي ينتج عن سوء نظافة الفم.

 

• مرض التهاب دواعم السن هو حالة التهابية تصيب اللثة، يزداد عندما تتراكم طبقة البلاك تحت اللثة- وهو عبارة عن غشاء لزج عديم اللون. عندما لا يتم إزالته من الأسنان من خلال التنظيف المنتظم بالفرشاة والخيط الطبي، يمكن أن تحدث عدوى في الأنسجة المحيطة، هذا يمكن أن يؤدي إلى تكوين خراج.

 

• يمكن أن يحدث خراج اللثة أيضًا بسبب وجود جيب عميق في اللثة، الجيب اللثوي هو مساحة تتطور حول الأسنان من أمراض اللثة. يمكن للبكتيريا أن تعيش في هذا المكان، وتتكاثر هذه البكتيريا عند وجود الطعام. 

 

• يمكن أن يساهم ضعف  الجهاز المناعي أيضًا في حدوث خراج اللثة لأن جهاز المناعة غير قادر على محاربة الالتهابات. تشمل العوامل التي قد تقلل من مناعة الجسم الشعور بالتعب أو التوتر أو الإصابة بمرض مزمن

 

• يحدث خراج الأسنان عندما تغزو البكتيريا لب الأسنان – وهو الجزء الأعمق من السن الذي يحتوي على الأوعية الدموية والأعصاب والنسيج الضام.

 

أسباب التهاب اللثة  

• السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب اللثة هو سوء نظافة الفم التي تؤدي إلى تكوين طبقة البلاك على الأسنان، مما يتسبب في التهاب أنسجة اللثة المحيطة. هناك بعض الخطوات خلالها يمكن أن يؤدي البلاك إلى التهاب اللثة:

• يتكون البلاك على الأسنان- البلاك عبارة عن غشاء لزج غير مرئي يتكون أساسًا من البكتيريا التي تتشكل على الأسنان عندما تتفاعل النشويات والسكريات في الطعام مع البكتيريا الموجودة عادة في الفم، لذلك يتطلب البلاك إزالة يومية.

• يمكن أن يتصلب البلاك الذي يوجد على الأسنان تحت خط اللثة ويتحول إلى الجير، وذلك يجعل إزالة البلاك أكثر صعوبة ويسبب تهيجًا على طول خط اللثة. 

• التهاب اللثة كلما طالت فترة بقاء البلاك والجير على الأسنان، زاد تهيج اللثة، مما يسبب الالتهاب. 

• بمرور الوقت، تنتفخ اللثة وتنزف بسهولة. إذا لم يتم علاج التهاب اللثة، يمكن أن يتطور إلى التهاب دواعم السن وفقدان الأسنان في نهاية المطاف.

 

طرق العلاج 

علاج الخراج وعلاج أي التهاب بالأسنان أو الضروس الخطوة الأولى لعلاج أمراض الأسنان وخاصة علاج العصب، ويشمل ذلك:

علاج خراج الضرس 

• لابد من الاهتمام بعلاج خراج اللثة، لأنه لايشفى من تلقاء نفسه، لذا لابد من زيارة طبيب الأسنان.

• يتضمن علاج خراج اللثة تصريف الخراج وإزالة أي بقايا في جيب اللثة. إن تصريف الخراج ضروري لإزالة العدوى ومنع حدوث مضاعفات. يتضمن هذا الإجراء قطع شق في الخراج مع تخديرلهذا الجزء.

• يمكن أن يؤثر خراج اللثة أحيانًا على اللب- وهو مركز السن. يتكون اللب من الأوعية الدموية والأعصاب والنسيج الضام، إذا تأثر اللب، فقد تحتاج إلى قناة جذر لإزالة الجزء التالف من السن.

• قد يصف طبيب الأسنان مجموعة من المضادات الحيوية، والتي يمكن أن تساعد في تخفيف التورم إذا كان طبيب الأسنان غير قادر على تصريف الخراج تمامًا.

• لا توجد طريقة لعلاج خراج اللثة في المنزل، لكن لتقليل الألم والحساسية، يمكن شطف الفم بالماء الدافئ والملح أو تناول الأدوية مثل الإيبوبروفين لتقليل الالتهاب.

 

علاج التهاب اللثة 

من المهم العلاج الفوري لالتهاب اللثة والضرس لمنع التطور إلى أمراض أكثر خطورة في اللثة وفقدان الأسنان، لذلك يمكن اتباع بعض الخطوات للعناية الجيدة بالفم وتوقف التهاب اللثة كالتالي: 

• تنظيف الأسنان بشكل احترافي، سيشمل ذلك إزالة جميع آثار البلاك والجير والمنتجات البكتيرية 

• ترميم الأسنان في بعض الأحيان، قد تؤدي الأسنان غير المتناسقة أو التيجان أو الجسور غير الملائمة أو تركيبات الأسنان الأخرى إلى تهيج اللثة وتجعل من الصعب إزالة البلاك أثناء العناية اليومية بالفم.

• الانتظام في تنظيف الأسنان باستمرار في المنزل.

• التوقف عن التدخين واستخدام منتجات التبغ.

 

المقالات المتعلقة

لا يوجد

اتصل بنا


Lady Smiling