whatsapp
message
الوضع المظلم 0122374555 A- A A+ Language Flag

تعرف على طرق علاج ألم الضرس مع الأذن

يمكن أن تسبب مشكلات الأسنان عدد من الأعراض المزعجة، قد يمتد بعضها إلى خارج الفم. ألم الأذن أحد هذه الأعراض الشائعة، فما العلاقة بين ألم الأذن ومشكلات الأسنان وكيف يمكن علاج ألم الضرس مع الأذن؟ هذا ما سنجيب عنه في موضوعنا اليوم.

 

ما العلاقة بين ألم الأذن والأسنان؟

في بعض الأحيان يكون ألم الأسنان خادعًا، فقد تؤدي بعض مشاكل صحة الفم الشائعة إلى آلام في الأذن.

السبب الأكثر شيوعًا لألم الأذن المرتبط بالأسنان هو وجود إصابة في أحد ضروسك، خاصة ضروس فكك العلوي؛ يرجع ذلك إلى قرب أضراسك العلوية من أذنيك. إذا وصلت الإصابة إلى العصب المغذي لضرسك، فقد يتسبب ذلك في ألم شديد وانزعاج قد ينتشر في أذنك.

قد تسبب الحالات التالية أيضا شعورك بألم في أذنك:

• خراج الأسنان.

• أمراض اللثة والتهابها، هناك رابطة بين التهاب اللثة وألم الأذن أيضا، فقد يؤدي التهاب اللثة إلى شعورك بألم في أذنك.

• ضرس العقل المطمور.

• اضطراب المفصل الصدغي الفكي (TMJ)، قد تسبب هذه الحالة ضيقا في الفك وألما يصل إلى أذنيك. 

كيف تفرق بين ألم الأذن وألم الأسنان؟

لا شك أن الألم في الأسنان أو في الأذن قد يكون مزعجا للغاية، ولكن قد يكون عدم القدرة على تحديد مصدر الألم الفعلي أكثر إزعاجا. ستساعدك معرفة أعراض كل منهما على التفرقة بين ألم الأسنان وألم الأذن.

أعراض وجع الأسنان

• المعاناة من الألم داخل أو حول السن.

• الشعور بالألم بعد تناول المشروبات الساخنة أو الباردة.

• رائحة الفم الكريهة.

• تورم الغدد.

• ألم الأذن.

• الحمى.

 

أعراض وجع الأذن

• ألم في الأذن أو حولها.

• فقدان الشهية.

• الحمى.

• صعوبات النوم.

• مشاكل الجيوب الأنفية.

• صعوبة في السمع.

• فقدان التوازن.

 

قد يرجع وجع الأذن إلى عدد من الأسباب منها:

• العدوى.

• تراكم سوائل في طبلة الأذن.

• انسداد.

• إصابة الأذن.

• ألم الأسنان أو الفك.

• نزلات البرد أو الانفلونزا.

إذا كانت لديك أعراض نزلة برد أو إنفلونزا، فغالبا ما يكون ألم الأذن نتيجة عدوى الجيوب الأنفية. تؤدي الإصابة بالصداع أيضا إلى ألم الأذن.

إذا لاحظت وجعًا في الأسنان بجانب وجعًا الأذن، فهذه علامة أكيدة على إصابة سنك بالعدوى وعليك اللجوء إلى طبيب الأسنان على الفور. قد تلاحظ أيضًا أن أنسجة اللثة حول السن المصابة ملتهبة أو منتفخة أو متغيرة اللون، كما ستزداد حساسيتك للحرارة والبرودة وضغط مضغ الطعام.

 

علاج ألم الضرس مع الأذن

للتخلص من ألم الأذن المرتبط بمشكلات الأسنان سيكون عليك زيارة طبيب الأسنان لعلاج الضرس المصاب المسبب لهذا الألم. سيحدد الطبيب العلاج المناسب تبعا لحالة الضرس.

يتم علاج التجاويف الصغيرة إلى المتوسطة الحجم بحشوات، بينما في الحالات المتقدمة من تسوس الأسنان يكون التجويف الناتج أحيانًا كبيرًا جدًا بحيث لا يمكن حشوه، ما يؤدي إلى الشعور بالألم. كما يمكن للبكتيريا أن تشق طريقها إلى هذا الفراغ الموجود داخل السن ويعرضك لتلف الأعصاب أو الاضطرار لخلع الضرس.

لعلاج الضرس المتضرر قد يلجأ الطبيب إلى علاج قناة الجذر، وهو إجراء يقوم فيه الطبيب بإزالة البكتيريا والأنسجة التالفة من التجويف، ثم يقوم بحشو الضرس ما يجعلك تستعيد وظيفة الضرس وشكله الجمالي، ثم في النهاية قد يضع الطبيب تاجا (كروان) لتقوية الضرس.

 

يمنع علاج قناة الجذر حدوث المزيد من الضرر للب الضرس الداخلي، كما يقضي على العدوى، وبذلك يزيل مصدر الألم وعدم الراحة؛ لذا فبمجرد اكتمال علاج قناة الجذر، لن تشعر بأي ألم في الأذن أو في الأسنان، وستكون قادرًا على العودة إلى روتينك اليومي دون أي إزعاج. 

 

ختاما إذا استمر شعورك بألم شديد وانزعاج بالقرب من أذنك وضرسك المعالج بعد علاج قناة الجذر، فقد يعني ذلك أنه لم يتم تنظيف اللب وقناة الجذر في ضرسك بشكل صحيح، ما أدى إلى استمرار العدوى وفشل العلاج. من الممكن أيضًا أن يكون سبب الألم حدوث تلف في الحشوة أو التاج الذي تم استخدامه لترميم ضرسك وحمايته، فقد يؤدي هذا أيضا إلى عودة العدوى وتعفن قناة الجذر.

 

المقالات المتعلقة

لا يوجد

اتصل بنا


Lady Smiling