whatsapp
message
الوضع المظلم 0122374555 A- A A+ Language Flag
ضعف الأسنان

أسباب ضعف الأسنان وطرق تقويتها

مشكلة ضعف الأسنان

تتجاوز صلابة الأسنان في الحالة الطبيعية قوة العظام، ومع ذلك تتعدد أسباب ضعف الأسنان ما يزيد من احتمالية حدوث المشكلات مثل التسوس أو التهشم. تساهم كثير من عاداتنا اليومية الخاطئة في التأثير السلبي على صحة الفم مثل تنظيف الأسنان بعنف،

ما هي الطرق العلاجية لضعف الأسنان؟

وكيف نحافظ عليها؟
تابع قراءة هذا المقال لتتعرف إلى المزيد..


أسباب ضعف الأسنان

الأسنان هي أصلب أنسجة الجسم نظرًا لطبيعة تكوينها، وتفوق في صلابتها على العظام نفسها. لكن هناك عديد من الأسباب التي تؤدي إلى ضعفها منها: 

صرير الأسنان  

تُسمى أيضًا بحالة تطاحن الأسنان، هي حالة مرضية تصيب ما يقرب من 8% من تعداد السكان العالمي، وتقل مع التقدم في العمر. تمتاز بإطباق الأسنان أو جزها بقوة على بعضها البعض، ما يؤدي إلى ضعف مينا الأسنان وزيادة احتمالية حدوث تهشم بها. 

عدم العناية بصحة الفم والأسنان: 


هناك وجهان للعناية بصحة الفم والأسنان أحدهما إهمال تنظيف الأسنان، ما يؤدي إلى الإصابة بالتسوس، والأخرى غسلها بقوة، ما يسبب فقدان أملاحها ومعادنها. 

نقص التغذية 

 تحتاج الأسنان بلا شك إلى التغذية السليمة مثل أي عضو من أعضاء الجسم. في حال نقص المعادن والفيتامينات الضرورية لبناء الجسم، تضعف المينا وتزداد احتمالية الإصابة بأي من أمراض الفم وتحديدًا تسوس الأسنان

الأحماض 

يؤثر الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالأحماض والمشروبات الغازية والمُحلاة على مينا الأسنان، بالإضافة إلى بعض الحالات المرضية مثل ارتجاع المرئ الذي يتميز برجوع أحماض المعدة إلى الفم، وبالتالي تؤثر على صحة الأسنان.

تشوهات الأسنان (Dentinogenesis Imperfecta):

اضطرابات في نمو وتكوين الأسنان تتسبب في تغير لون الأسنان إلى الأصفر أو الرمادي، بالإضافة إلى أنها تُصبح أضعف من الحالة الطبيعية. 

جفاف الفم 

تلعب الغدد اللعابية بالفم دورًا كبيرًا في المحافظة على صحة الأسنان وحمايتها من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، إلا أن جفاف الفم يتسبب في مشكلات عديدة منها ضعف مينا الأسنان. 

 

اسباب ضعف الأسنان

أسباب ضعف الأسنان وتسوسها

تتكون الأسنان من 3 طبقات أولهم المينا وآخرهم لُب السن، تتكون المينا وهي الطبقة الخارجية من أملاح ومعادن بنسبة تقترب من 95%، تقل هذه النسبة في حالة ضعف الأسنان، وبالتالي تتزايد سرعة انتشار التسوس بالسن حتى يصل لطبقات الأسنان المختلفة. وذلك نتيجة إهمال العناية بالفم وعدم زيارة الطبيب بصورة دورية. 


علاج ضعف الأسنان

هناك عديد من الطرق العلاجية التي يتبعها الطبيب في حالة ضعف الأسنان، بناءً على التشخيص الدقيق واحتمالية وجود أي مشكلات أخرى، ومن أهم العلاجات المستخدمة ما يلي: 


جلسات الفلورايد للأسنان 

يستخدم الأطباء معجون أو جل يحتوي على تركيز كبير من الفلورايد ، يتم طلاء الأسنان به لتقويتها وحمايتها من التسوس. 


كسوة الأسنان 

هي طبقة بلاستيكية يتم لصقها على السطح المسؤول عن المضغ في الضروس الخلفية، لحماية الأسنان من التسوسات وتقويتها. 


عدسات الأسنان اللاصقة

تندرج تحت مسمى ابتسامة هوليوود أو فينير ولومينير الأسنان، هي قشور خزفية يتراوح سمكها بين 0.1 ملم حتى 0.5 ملم، يتم لصقها على سطح الأسنان بهدف تحسين الشكل، وتوفير الدعم وتقوية الأسنان الضعيفة، ومنع فقدان أي جزء من المينا.


تركيبات الأسنان

 منها التيجان والجسور، تُستخدم بشكل عام لعلاج التسوس ومعالجة قنوات العصب، ويمكن استخدامها لعلاج ضعف الأسنان. 


نصائح لتجنب ضعف الأسنان 

خطوات بسيطة لأسنان صحية، لذا احرص على اتباع النصائح والإرشادات التالية:

الحد من الوجبات السريعة والمشروبات المُحلاة:
تتغذى بكتيريا  الفم على السكر من الأطعمة والمشروبات، ونتيجة لنشاطها تنتج الأحماض التي تُفقد مينا الأسنان معادنها.
يمكن أن تسبب الحلوى المطاطية التي تلتصق بأسنانك ضررًا في حالة إهمال العناية بنظافة الفم. إضافة إلى ما سبق تحتوي المشروبات الغازية على أحماض إضافية تزيد الأمر سوءًا. 
 
تناول الأطعمة التي تحمي المينا:

أوصت الجمعية الأمريكية لأطباء الأسنان بضرورة تناول الحليب ومنتجات الألبان الأخرى والتي تساعد في تقوية وحماية الأسنان، نظرًا لاحتوائها على نسب عالية من الكالسيوم الذي يدخل في تركيب الأسنان والعظام، ويقلل احتمالية الإصابة بالتسوس.

اختيار العناصر قليلة الدسم أو الخالية من الدهون لتقليل السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص. أما في حال كنت تعاني من

حساسية الأسنان من اللبن أو لا تتناوله، فاحرص على تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل الخضراوات الليفية الخضراء كالسبانخ، والأسماك كالسردين.  

 تجنب الإفراط في التنظيف بالفرشاة:
يمكن الغسل الخاطئ للأسنان أن يؤدي إلى تآكلها،مثل: تفريش الأسنان بقوة أو استخدام شعيرات فرشاة صلبة. 


لذا اتبع النصائح التالية عن كيفية غسل الأسنان بطريقة صحيحة: 

  1. اختر فرشاة أسنان مناسبة لحجم فمك.

  2. احرص على  أن تكون الفرشاة ذات شعيرات مستوية وناعمة.

  3. امسك الفرشاة بزاوية 45 درجة.

  4. قسّم أسنانك إلى 3 مناطق الأمامية والجانبين. 

  5. ابدأ في تحريك الفرشاة بحركة دائرية، أو في اتجاه واحد بدايةً من خط اللثة إلى مقدمة الأسنان. 

  6. يجب أن تبلغ مدة غسل الأسنان دقيقتين فقط.

  7. تجنب أن تغسل أسنانك بقوة أو تتجاوز المدة الدقيقتين حتى لا تتآكل المينا. 

  8.  يجب أن تنتظر ساعة بعد تناول الطعام والحلويات قبل البدء في تنظيف أسنانك.

 

استخدم فلورايد الأسنان 

تُطلق الجمعية الأمريكية لطب الأسنان على الفلورايد أنه مكافح التسوس الطبيعي، إذ يقوي أسنانك ويجعلها أكثر مقاومة للأحماض سواء الناتجة عن بكتيريا الفم أو الطعام، ويساعد على علاج التسوس في المراحل المبكرة.
لذا احرص على زيارة الطبيب بانتظام لإجراء الفحص الدوري، ومعرفة ما إن كنت بحاجة لإجراء جلسة الفلورايد أم لا. كما ننصحك بضرورة استخدام معجون غني بمادة الفلورايد عند غسل أسنانك.

علاج حرقة المعدة واضطرابات الأكل:

إذا كنت تعاني من حرقة شديدة، فقد تصل أحماض المعدة وتصل في النهاية إلى فمك، حيث يمكن أن تؤدي إلى تآكل المينا، وتُسمى هذه الحالة المرضية باسم ارتجاع المرئ، بالإضافة إلى الشراهة المرضية في الأكل التي تؤدي في نهاية المطاف إلى التقيؤ.

تجنب كلور حمام السباحة 
عندما لا يتم كلورة حمامات السباحة بشكل صحيح، قد تصبح المياه حمضية للغاية. عندما يحدث ذلك، يمكن أن يتلف الماء الأسنان التي تُبلل.
تحقق من مركز الترفيه أو صالة الألعاب الرياضية حيث تسبح للتأكد من فحص مستويات الكلور في المسبح بانتظام. أثناء السباحة، حافظ على فمك مغلقًا حتى لا تبلل أسنانك.

تجنب جفاف الفم 

يساعد اللعاب في التخلص من الطعام والبكتيريا التي يمكن أن تؤدي إلى التسوس، كما أنه يعادل الفم من آثار الأطعمة الحمضية.
لذا اشرب الماء للحفاظ على نظافة فمك ورطوبته بمعدل 10-12 كوب ماء يوميًا. في حال كنت  تمارس الرياضة، تأكد من شرب الماء في أثناء التمرين وبعده للحفاظ على رطوبة الجسم وتجنب الجفاف. قد يساعد مضغ العلكة أو مص الحلوى الصلبة الخالية من السكر على الحفاظ على تدفق اللعاب في فمك، قد تسبب بعض الحالات الطبية والأدوية جفاف الفم. تحدث إلى طبيبك عن العلاجات.

تجنب طحن أسنانك 

تحدث مع طبيبك حال كنت تعاني من مشكلة صريف الفم أو الطحن خاصةً عند النوم لتجنب تآكل المينا وتهشيم الأسنان. قد يقترح واقيًا للفم مخصصًا يمكنه حماية أسنانك.

احصل على فحوصات منتظمة 

احرص على زيارة الطبيب مرة كل 6 أشهر، للحفاظ على أسنانك قوية، لإجراء فحص وتنظيف الأسنان، بالإضافة إلى الكشف المبكر عن أي مشكلة وعلاجها قبل تفاقمها. 
سيتأكد طبيب أسنانك أيضًا من حصولك على الكمية المناسبة من الفلورايد الضرورية للمينا وحمايتها. في حال كنت بحاجة لتقوية، قد يجري جلسة فلورة إذا ما احتجت إلى ذلك. 

لماذا عليك اختيار مركز أندلسية لطب الأسنان؟

أُنشئ مركز أندلسية لطب الأسنان عام 1989م، وهو يحمل رؤية مستقبلية نحو الريادة والتميز في مجال طب الأسنان ليس فقط على مستوى المملكة بل لينافس على مستوى الشرق الأوسط.  
لذا يضم المركز نخبة من أفضل الأطباء وأخصائي الأسنان بجانب توفير أحدث الأجهزة العالمية المتطورة، لتحسين جودة الخدمة المقدمة لمرضانا، كما يضم المركز أكثر من 20 عيادة متنوعة ومتخصصة لعلاج كافة المشكلات التي تصيب الفم والأسنان من أجل الوصول إلى العافية. 


الحفاظ على صحة الفم والأسنان يبدأ بمراقبة عاداتنا وسلوكياتنا لما تشكله من أثر، بعد أن تعرفنا إلى أهم أسباب وطرق علاج ضعف الأسنان: مركز أندلسية لطب الأسنان يقدم لكم مجموعة متنوعة من العروض والخدمات.

احرص على زيارتنا لمعرفة المزيد عنها، كما يمكنك زيارة المدونة لمعرفة المزيد من المعلومات الطبية.

المقالات المتعلقة

عدسات الأسنان

  • قراءة المزيد
فلورايد الأسنان

فلورايد الأسنان وأهميته

  • قراءة المزيد
تخفيف ألم الأسنان العصب للحامل

تخفيف ألم الأسنان العصب للحامل

  • قراءة المزيد

علاج اهتزاز الأسنان الأمامية

  • قراءة المزيد

أخيرًا تخلصت من رائحة الفم

  • قراءة المزيد

اتصل بنا


Lady Smiling