whatsapp
message
الوضع المظلم 0122166666 A- A A+ Language Flag

تنظيف وتلميع الاسنان

كحت جير وتلميع الأسنان

غالبًا ما تحدث أمراض اللثة بسبب تراكم بكتيريا البلاك وأفضل طريقة لإزالة ذلك هي تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين يوميًا. ولكن بصرف النظر عن مدى جودة تنظيف الأسنان فمن الصعب دائمًا الوصول إلى المناطق التي يصعب الحفاظ عليها نظيفة. في هذه المناطق يمكن أن تتراكم بكتيريا البلاك وقد تتحول في النهاية إلى معدن لتشكيل رواسب قاسية متقشرة تسمى القلح أو الجير والتي يستحيل إزالتها بالفرشاة وحدها.عدم ازالة البلاك يمكن أن يؤدي إلى تراكم المزيد من البلاك حول السن وخاصة تحت خط اللثة مما يؤدي إلى حدوث أمراض اللثة.

 قد يوصي طبيب الأسنان بالحصول على تنظيف احترافي لتقليل خطر الإصابة بأمراض اللثة أو للحماية من أن تصبح أكثر خطورة  .

كحت الجير هو علاج احترافي يتم إجراؤه في وجود اللثة الملتهبة لإزالة تراكم الجير ويتم إجراؤه بواسطة أخصائي صحة الأسنان. لا ينبغي الخلط بين كحت الجير وتنظيف الأسنان التقليدي الذي يتم على الأسنان دون لمس اللثة. الكحت هو علاج أكثر كثافة يصحح مشاكل اللثة ويتم إجراؤه أسفل خط اللثة. كحت الجير هو عملية يتم فيها كشط الأسنان أولاً لإزالة الجير ثم يتم صقلها وتنعيمها حتى جذر الأسنان.

نظرًا لأن أمراض اللثة لا تظهر عليها أعراض فمن الضروري الذهاب بانتظام إلى طبيب الأسنان الذي يمكنه اكتشاف المشكلة والتوصية بعلاج الكحت ومع ذلك فإن الأمراض مثل التهاب اللثة يمكن أن تظهر في مراحل متقدمة جدًا مثل تورم اللثة واحمرارها.

لماذا يوصى بتنظيف وتلميع الأسنان 

الكحت علاج أكثر تعقيدًا من تنظيف الأسنان ويجب أن يقوم به أخصائي صحة الأسنان أو أخصائي اللثة. تنظيف الجير علاج لا يفيد صحة الفم فقط بل يفيد الصحة بشكل عام ويحسن جماليات الأسنان واللثة ويعمل بشكل خاص من خلال القضاء على البلاك الجرثومي ويقلل من خطر فقدان الأسنان ويمنع رائحة الفم الكريهة .

 

هل تنظيف الجير من الأسنان مؤلم ؟

تنظيف الأسنان من الجير هو علاج للأسنان يتم إجراؤه للقضاء على البلاك البكتيري وتراكم الجير ويعتبر هذا العلاج أكثر تغلغلًا من تنظيف الأسنان التقليدي لأنه يحاول إزالة البكتيريا المتراكمة داخل اللثة حتى يتم تلميع السن حتى الجذر. بشكل عام هى ليست عملية مؤلمة ولكن في بعض الحالات  ( الحساسية ) يقوم الأخصائي بعمل التخدير الموضعي ولكن بمجرد أن تهدأ آثار التخدير عادة ما يشعر المرضى بعدم الراحة والحساسية الطفيفة في منطقة اللثة على وجه الخصوص.

هل تلميع الأسنان ضروري ؟

يزيل تنظيف الجير كل الرواسب و الفضلات من أسنانك لكن التلميع هو الإجراء الذي يساعد على منع وتأخير التعلق و تراكم الرواسب الجديدة في المستقبل.

 تلميع الأسنان وتركها ناعمة ولامعة تمامًا وفي هذه المرحلة يتم التخلص من البقع التي تنشأ من الأنسجة الخشنة  مما يترك سطحًا أملسًا بدون أنسجة.

 

لكي يكون هذا العلاج فعالاً من الضروري إعادة تقييم حالة فم المريض والقيام بصيانة دورية لتجنب المضاعفات أو التراكم السريع للبكتيريا مرة أخرى.

لا تقتصر الفائدة على الجوانب التجميلية فقط  لكن يمكن لهذا الإجراء عند إقرانه مع تنظيف الجير أن ينعش أنفاسك ويساعدك على تجنب تسوس الأسنان.

هل تنظيف وتلميع الاسنان مؤلم ؟

يعتبر تلميع الأسنان إجراء غير مؤلم ويستمتع به بعض المرضى حيث يستخدم طبيب الأسنان عادةً كوبًا مطاطيًا ناعمًا صغيرًا ومعجون تلميع. إذا كانت لديك بقع شديدة فقد يستخدم طبيب أسنانك نظام تلميع الهواء ونفاثة من الهواء المضغوط والماء ممزوجين بعامل جلخ.

 خيار آخر هو التلميع العلاجي والذي يساعد على إزالة البكتيريا من جذور الأسنان المكشوفة أثناء جراحة الأسنان.

احتياطات تلميع الأسنان

إذا كنت تعاني من تراجع اللثة  فقد يوصي طبيب الأسنان باستخدام معجون تلميع شديد النعومة لتقليل فرصة التسبب في مزيد من الحساسية. إذا كان المريض يعاني من مشاكل في الفم مثل حساسية الأسنان أو تجاويف غير معالجة أو جذور أو عاج مكشوف أو لثة مريضة أو متراجعة  فيجب معالجتها قبل كحت الأسنان وصقلها.

على الرغم من أن تلميع الأسنان ليس علاجًا أساسيًا للأسنان إلا أنه يمكن أن يساعد المرضى على الشعور بالثقة بشأن مظهر أسنانهم وتشجيع عادات العناية بالفم الجيدة. إذا كانت أسنانك بها بقع سطحية فتحدث إلى طبيب أسنانك حول ما إذا كان التلميع سيحسن مظهرها.

 

كم مرة يجب أن أقوم بتنظيف وتلميع أسناني؟

ستكون الإجابة الأكثر شيوعًا مرة كل 4-6 أشهر ولكن قد لا يكون هذا صحيحًا دائمًا. تحدد العديد من العوامل عدد المرات التي يجب أن يتم فيها تنظيف أسنانك وسيكون العامل الأكثر أهمية هو حالة صحة فمك.

يتم تخصيص طول فترات صيانة الأسنان وفقًا لحالة صحة الفم لكل فرد.

تذكر أن طبيب أسنانك يمكنه مساعدتك فقط عندما تحضر لموعدك. التدخل المبكر والعلاج الوقائي هو أفضل خيار لحماية أسنانك.

يُعرَّف علاج "الكحت والتلميع الروتيني" بأنه كحت أو تلميع  أو كليهما  لأسطح التاج والجذر للأسنان لإزالة عوامل التهيج الموضعية (البلاك والقلح والحطام والتلطيخ) والتي لا تنطوي على جراحة اللثة أو أي شكل من علاج اللثة المساعد مثل استخدام عوامل العلاج الكيميائي أو كشط الجذر. 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المقالات المتعلقه

لا يوجد

الأطباء


اتصل بنا


Lady Smiling