الوضع المظلم 0122374555 A- A A+ Language Flag
الابتسامة اللثوية قبل وبعد

الابتسامة اللثوية قبل وبعد

الابتسامة اللثوية قبل وبعد وتجميل مظهر الإبتسامة 

"الابتسامة اللثوية قبل وبعد" قد تعتقد أنه مجرد عنوان لجذب انتباهك فقط، لكن النتائج حقًا مُبهرة، فالابتسامة كما يقولون في القِدم هي نصف الجمال، فبها تُؤسر القلوب، وتزيد من ثقة الشخص بنفسه، لذا فإن الحفاظ عليها صحية أمر يستحق اهتمامك. إليك المزيد عنها، وأهم أسبابها وطرق علاجها. 

 

علاج الابتسامة اللثوية

 

ما هي الابتسامة اللثوية ؟

عند الابتسام بصورة طبيعية من المفترض أن تظهر أسنان الفك العلوي والسفلي، مع أجزاء بسيطة جدًا من اللثة، إلا أن ما يحدث في الابتسامة اللثوية غير ذلك. 

تُعد الابتسامة اللثوية واحدة من المشكلات التي تصيب الفم والأسنان، وتؤثر في مظهر الابتسامة، فتنتقص من جمالها عند بعض الأشخاص، إذ تظهر اللثة بشكل واضح عند الابتسام. 

أوضحت الإحصاءات أن نسبة المراهقين الذين يعانون منها تزيد عن 10% على مستوى العالم، على صعيد آخر تشعر النساء بصورة أكبر أن الابتسامة اللثوية أمرًا يؤثر في مظهرهنّ، وبالتالي تقل ثقتهنّ بأنفسهنّ. 

تُعرف الابتسامة اللثوية وفقًا للمجلة الدولية للتقارير الطبية لحالات الجراحة (International Journal of Surgery Case Reports) بأنها الابتسامة التي تظهر فيها اللثة بمقدار أكبر من 2 ملم. 

 

ما أسباب الابتسامة اللثوية ؟

أجملت الأبحاث العلمية أسباب الابتسامة اللثوية في مجموعة من النقاط، دعنا نتعرف إليها : 

ترتبط أسباب الابتسامة اللثوية بمشاكل عديدة  لكل من الأسنان أو اللثة نفسها أو الشفاه أو الفك، وفيما يلي بعض تفاصيل عند الأسباب وطرق علاج الإبتسامة اللثوية والمشاكل المتعلقة بالأسنان يمكن حلها بدون تدخل جراحي للأسنان، وقد يكون ذلك بسبب عوامل وراثية أو بسبب تأكل الاسنان. اندفاع الأسنان العلوية للأمام بصورة أكثر من اللازم، بدلًا من أن تطبق على الأسنان السفلية. مشاكل متعلقة باللثة والتهاب اللثة 
 

 

اختلاف معدل نمو الأسنان وظهور الابتسامة اللثوية  

أُجريت دراسة عام 2014 لتوضيح العلاقة بين اختلاف معدل نمو الأسنان الدائمة وأثرها في ظهور الابتسامة اللثوية، إذ تتضح المشكلة بصورة كبيرة مع الحالات التالية: 

 

  • انحسار أنسجة اللثة (Altered Passive Eruption):

  • مرحلة طبيعية تتراجع فيها اللثة مع التقدم في العمر واكتمال بزوغ الأسنان، ما يسمح بظهور الابتسامة اللثوية.

  •  بروز الأسنان العلوية الزائد(Dentoalveolar Extrusion):

  • تحدث هذه الحالة عندما تنمو الأسنان الأمامية بشكل مبالغ فيه عن الطبيعي، بالتبعية تنمو اللثة أكثر، وهنا قد تحدث الابتسامة اللثوية. 

  • زيادة نمو في عظام الفك العلوي (Vertical Maxillary Excess):

  • قد يحدث نمو عظام الفك العلوي أيضًا، بشكلٍ أكبر من المعتاد، الأمر الذي يتسبب في زيادة احتمالية ظهور الابتسامة اللثوية. 

العوامل الجينية قد تكون سبب فى الابتسامة اللثوية   

لا ننسى أن العوامل الجينية، والتاريخ العائلي يلعبان دورًا كبيرًا في زيادة احتمالية حدوث المشكلة.

 

اختلافات نمو أو حجم الشفاه  

قد تحدث الابتسامة اللثوية في حال كانت الشفة العلوية قصيرة الحجم، أو أنها كثيرة الحركة (hypermobile) عند الابتسام، وبالتالي قد تتكشف أجزاء منها. 

 

بعض الأدوية

قد يؤدي تناول بعض الأدوية إلى زيادة احتمالية ظهور الابتسامة اللثوية، مثل: 

  • الأدوية التي تمنع نوبات الصرع، أو تثبط جهاز المناعة، أو تعالج ارتفاع ضغط الدم قد تسبب فرط نمو اللثة.

 

في الحالات السابقة، من المهم العلاج المبكر للأمر. إذا لم يتم علاجها، فإن فرط نمو اللثة قد يؤدي إلى أمراض دواعم السن.

إذا كان سبب الابتسامة اللثوية راجع إلى تناول أدوية لأمراض مزمنة، اخبر طبيبك إذ يمكن تعديل النظام العلاجي بما لا يتعارض مع علاج هذه الأمراض 

 

هل يوجد علاج للابتسامة اللثوية ؟

نعم، هناك العديد من الطرق العلاجية الفعالة التي يلجأ إليها الطبيب للحصول على النتائج المرجوة، ومنها: 

البوتوكس (Botox) الابتسامة اللثوية قبل وبعد

يُستخدم هذا النوع بالتحديد إذا كان السبب في ظهور الابتسامة اللثوية قبل وبعد هو تحريك الشفاه بشكل مبالغ فيه. تُحقن مادة البوتولينوم بطريقة معينة لضمان الحصول على النتائج المرجوة، وتجنب حدوث أي مضاعفات خطيرة. 

يتطلب إجراء حقن البوتوكس خبرة ومهارة فائقة، وذلك لأن مادة البوتولينوم هي سم في الأساس، وإذا ما حُقنت في المكان الخاطئ قد تسبب الكثير من المضاعفات الخطيرة، والتي تؤثر في الأعصاب.

يمتاز البوتوكس بأنه أقل تكلفة، وأسرع في النتائج، لكنه عادةً ما يحتاج إلى التكرار، لذا يُنصح بإعادة الحقن مرة كل 3-4 شهور. 

 

جراحة الفم (Oral surgery) لعلاج الابتسامة اللثوية

إذا كانت اللثة تغطي مساحة كبيرة من سطح الأسنان، قد يوصي الطبيب بإجراء يُعرف باسم استئصال اللثة (gingivectomy) أو تحديد اللثة ويتضمن إزالة الأنسجة الإضافية.

خطوات إزالة أنسجة اللثة الزائدة لإطالة التيجان Gingivectomy: 

  1. التخدير الموضعي: حال قرر الطبيب إجراء الجراحة، يُعطيك تخديرًا موضعيًا حتى لا تشعر بأي ألم عند الإجراء.

  2. الجراحة: يستخدم الطبيب أي من الأدوات الجراحية سواء المشرط التقليدي، أو الليزر في إزالة الجزء الزائد من أنسجة اللثة.

  3. المتابعة الدورية: يعطيك الطبيب مجموعة من الإرشادات والنصائح، التي تجنبك المضاعفات، وتسرع من عملية التعافي، والحصول على النتائج المرجوة. قد ينصحك الطبيب بزيارته مرة أخرى للتأكد من نجاح العملية. 

قد تحدث بعض المضاعفات الطبيعية، كالنزيف البسيط لكن سرعان ما يتوقف. 

 

جراحة إعادة وضع الشفاه لعلاج الابتسامة اللثوية

إذا كانت الشفاه هي سبب ظهور الابتسامة اللثوية، قد يقترح الطبيب إجراء هذا النوع من الجراحة.

تتضمن الجراحة إزالة جزء من النسيج الضام بالشفة العلوية، ما يؤدي إلى منع ارتفاع عضلة الشفاه، وبالتالي تجنب ظهور أجزاء من اللثة. 

خطوات جراحة تعديل وضع الشفاه العلوية

  • تُجرى الجراحة تحت التخدير الموضعي؛ لتجنب الشعور بأي ألم.

  • يُحدث الطبيب شقًا بالجانب السفلي للشفة العلوية؛ لإزالة جزء من النسيج الضام في هذه المنطقة. 

  • تتراوح مدة إجراء العملية بين 45 دقيقة إلى ساعة. 

  • يحرص الطبيب على إعطاء المريض كافة التعليمات والإرشادات، بما في ذلك ضرورة تناول الأدوية المسكنة، والمضادات الحيوية لتجنب حدوث عدوى. 

  • يستغرق التعافي مدة تصل إلى أسبوع.

 

أكدت الدراسات والأبحاث التي أُجريت في هذا الشأن مدى رضا المرضى على النتائج بعد مرور سنتين، ما يؤكد استدامتها، لكن في بعض الحالات قد يحدث انتكاسة.

  

 

جراحة العظام (Orthognathic surgery) لعلاج الابتسامة اللثوية 

سبق وأن تعرفنا إلى أسباب الابتسامة اللثوية، والتي كان طول عظام الفكين أحد أهمها؛ لذا في حال كانت المشكلة ناتجة عن هذا السبب، قد يوصي الطبيب بإجراء جراحة عظام الفك لتعديل وضع الفك. 

 

خطوات علاج الأسنان البارزة بالتقويم أو الجراحة

تتسم جراحة العظام بطول المدة، والتعقيد مقارنةً بالإجراءات السابقة، إذ يتطلب الأمر زيارة الطبيب أكثر من مرة للتأكد من نمو عظام الفك. في بعض الحالات قد يحتاج المريض إلى ارتداء تقويم الأسنان للتأكد من محاذاتها معًا. 

 

إليك أهم خطوات هذا الإجراء: 

  • تُجرى هذه الجراحة تحت التخدير العام، ما يعني أن الشخص لن يكون مستيقظًا طوال فترة العملية.

  • يزيل الطبيب الجراح جزءًا من عظام الفك العلوي لموازنة طولها مع نظيره السفلي.

  • يُعيد الطبيب توصيل عظام الفك، باستخدام شرائح ومسامير صغيرة الحجم.

  • قد يتم جراحة الفك السفلي أيضًا إذا كان بها أي مشكلات. 

  • يقضي المريض في المستشفى فترة تصل إلى 4 أيام بعد إجراء العملية للتأكد من نجاحها، وتجنب حدوث أي مضاعفات غير مرغوبة بعد العملية. 

  • تستمر رحلة التعافي مدة تتراوح بين 6 إلى 12 أسبوعًا.

يمنحك الطبيب الإرشادات والتعليمات اللازمة لتجنب حدوث أي مضاعفات، والتي تتضمن بعض الأدوية كالمسكنات والمضادات الحيوية، وغيرها من النصائح التي تضمن الحفاظ على النتائج منها، زيارته دوريًا. 

 

أجهزة تثبيت مؤقتة (Temporary anchorage devices)

هي أحد الخيارات العلاجية المستخدمة في حالات الابتسامة اللثوية، والتي تُستخدم كبديل للجراحة في حال عدم رغبة المريض في إجرائها. يعمل (TAD) على سحب الأسنان وبالتالي إخفاء عيوب الابتسامة اللثوية. يمكنك التحدث إلى الطبيب لمعرفة ما إذا كان هذا الخيار مناسبًا لك.

أجهزة التثبيت المؤقتة تتكون من براغي صغيرة تُزرع في عظام الوجه أو الفكين بواسطة الطبيب الجراح. يستخدم الطبيب التخدير الموضعي للمنطقة التي تُثبت فيها، وتمتاز بأنها أقل ألمًا، وتعقيدًا من الجراحة، كما أنها أقل في التكلفة المادية. 

 

حقن الهيالورونيك (Injection Hyaluronique)

يُعرف حقن الهيالورونيك بخصائصه المهمة للبشرة، إذ يحافظ على نضارتها وحيويتها، كما أنه من الطرق المستحدثة؛ لعلاج الابتسامة اللثوية. 

تستخدم حقن الهيالورونيك لعلاج الابتسامة اللثوية الناتجة عن الشفاه كثيرة الحركة، يتم الحقن بحشو الهيالورونيك الذي يقيد حركة الشفاه، وبالتالي تجنب ظهور أي أجزاء إضافية من اللثة، تستمر فعاليتها لمدة تصل إلى 8 أشهر.

عند إجراء هذا النوع ننصحك بضرورة اختيار الطبيب المعالج بدقة، إذ يوجد مجموعة من المضاعفات الخطيرة نادرة الحدوث منها: 

  • قد يتضرر تدفق الدم، ما يؤدي إلى فقدان الأنسجة أو العمى أو السكتة الدماغية.

  • ربما يتفاعل جهاز المناعة في جسمك مع حمض الهيالورونيك ويشكل عقيدة أو ورم حبيبي.

 

شاهد المزيد عن: إيش قالوا عن الابتسامة اللثوية ؟

الفروق بين الابتسامة اللثوية قبل وبعد 

بعد أن تعرفنا إلى الفروق بين الابتسامة اللثوية قبل وبعد، والتي ظهرت من خلال بعض التدخلات العلاجية منها جراحة العظام، وإعادة وضع الشفاه بما يضمن للشخص الحفاظ على شكل ابتسامته بمظهرٍ جذاب، ما ينعكس على ثقته بنفسه، ننصحك عزيزي القارئ بالحفاظ على صحة الفم والأسنان بزيارة الطبيب دوريًا، لإجراء الفحوصات المختلفة، والكشف المبكر عن المشكلات وعلاجها.

  احجز موعدك الآن داخل عيادات مركز أندلسية لطب الأسنان.

المقالات المتعلقة

هل اللثة تنمو من جديد؟

هل اللثة تنمو من جديد ؟

  • قراءة المزيد

قص اللثة بالليزر

  • قراءة المزيد

علاج التهاب جيوب اللثة

  • قراءة المزيد
أسباب انتفاخ اللثة العلوية من الداخل

انتفاخ اللثة العلوية من الداخل

  • قراءة المزيد

اتصل بنا


Lady Smiling