whatsapp
message
الوضع المظلم 0122374555 A- A A+ Language Flag

العروض

أسباب تسوس الأسنان رغم تنظيفها

أسباب تسوس الأسنان رغم تنظيفها

يختلف تسوس الأسنان المتكرر رغم تنظيف الأسنان عن العادي في كونه يُصيب الأسنان بعد تركيب الحشوة أو التدخل العلاجي المناسب الذي يجرى بواسطة الطبيب، نتيجة استمرار الشخص في اتباع عادات غير صحية تؤثر سلبًا على صحة الفم. ما هي أسباب تسوس الأسنان المتكرر؟ وهل يمكن علاجه؟ 

تابع قراءة هذا المقال لتتعرف على المزيد.. 

أسباب تسوس الأسنان المتكرر رغم تنظيفها

تسوس الأسنان عبارة عن تضرر يصيب السن يؤدي إلى ثقوب وفجوات قد تصل إلى اللُب وتسبب العديد من المشكلات، عادة ما يحدث التسوس المتكرر بعد تركيب الحشوة أو التركيبة نتيجة إهمال العناية بصحة الفم، واتباع عادات خاطئة.

لذا فإنه يمكننا إجمال أسبابه والعوامل التي تزيد من احتمالية حدوثه فيما يلي: 

  1. عدم تنظيف وغسل الأسنان بصورة يومية.
  2. جفاف الفم
  3. عدم الحصول على كمية فلورايد كافية خلال فترة الطفولة.
  4. التدخين. 
  5. الأمراض المزمنة كالسكري. 

أنواع تسوس الأسنان

يمكن تقسيم تسوس الأسنان إلى 3 أنواع رئيسية وهم: 

تسوس الأسطح الناعمة الجانبية لمينا الأسنان (Smooth-Surface Cavities) :
 يصيب هذا النوع بشكل رئيسي السطح الجانبي الناعم للأسنان، كما أنه ينتشر بصورة بطيئة ويعد أقل الأنواع انتشارًا، إلا أنه قد يمثل مشكلة للأشخاص الذي لا يعتنون جيدًا بصحة ونظافة الفم. 

تكرار تسوس الأسنان

 

 

تسوس سطح الأسنان العلوي (Pit and  Fissure Cavities) 

يقصد بهذا النوع تسوس سطح المضغ في أسنانك نظرًا لاحتوائه على انتوائات قد يتراكم بها بقايا الطعام، الذي تتغذى عليها البكتريا ما يؤدي إلى تكون أحماض تزيد من معدل فقدان أملاح ومعادن طبقة المينا. 

تسوس جذور الأسنان (Root Cavities): 


يعد النوع الأكثر انتشارًا بين البالغين وكبار السن، وخاصة الأشخاص الذين يعانون من أحد أمراض  اللثة، حيث يصيب بشكل رئيسي جذور الأسنان، كما يعد أحد المراحل النهائية لتسوس الأسنان بعد انتشاره بكل من طبقة المينا والعاج ووصوله إلى الجذر. 

مراحل تسوس الأسنان

يقسم تسوس الأسنان إلى خمس مراحل كما يلي  

بداية فقدان الأسنان معادنها

تتكون طبقة المينا من أملاح ومعادن بنسبة 98% ما يجعلها أكثر أنسجة الجسم صلابة متفوقة على العظام، نتيجة تراكم بقايا الطعام وتكون طبقة البلاك وإهمال تنظيف الفم،  تزداد احتمالية فقدان الأسنان معادنها، بسبب تأثير الأحماض التي تنتجها البكتيريا بعد تحلل بقايا الأكل. ويظهر أثرها على شكل بقع بيضاء.

تسوس مينا الأسنان 

يستمر إهمال العناية بالأسنان ويستمر معه فقدانها لأملاحها ومعادنها المكونة لها، نتيجة لهذا تتحول البقع البيضاء إلى بنية مُعلنة بذلك انتشار التسوس بطبقة المينا، على الرغم بطء انتشاره، إلا أن الشخص إذا استمر على نفس نمط عاداته فقد يتطور الأمر ويصبح أخطر. 

تسوس طبقة العاج :
 تزداد في هذه المرحلة الشعور بحساسية وألم بسيط بالأسنان، نتيجة بداية فقدان طبقة العاج لأملاحها، نظرًا لأنها تتكون من نسبة أملاح أقل من المينا، ينتشر التسوس بصورة أسرع.

تسوس لُب (جذور) الأسنان


 تعد هذه المرحلة هي الأخطر نظرًا لإحتمالية تضرر السن بالكامل، بالإضافة إلى شعور الشخص بألم قوي، نتيجة وصول التسوس لطبقة الأعصاب المغذية لكامل السن. لذا يعد التدخل العلاجي في هذه المرحلة متقدم نسبيًا عن المراحل السابقة وقد يحتاج الشخص إلى إجراء تركيبات الأسنان أو حشوات. 

تكون خراج الأسنان

تمتاز هذه المرحلة بأعراض مثل ألم حاد وارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الشخص (حُمى) نتيجة إصابته بعدوى بكتيرية تتطلب تدخل طبي عاجل.

 

علاج  تسوس الأسنان المتكرر

علاج تسوس الأسنان المتكرر رغم تنظيفها هي نفس الإجراءات التي تتم في حالة التسوس العادي  إلى حد كبير، وتشتمل على ما يلي:

حشوات الأسنان

قد يحتاج الطبيب إلى حفر الحشوة أولاً وإزالة الجزء المصاب، ثم يقوم بإعادة مليء الفراغ مرة أخرى بمادة الكمبوزيت أو البورسلين في أغلب الحالات.


علاج جذور الأسنان


إذا وصل التسوس إلى لُب الأسنان  (المادة اللينة داخل السن)، فقد يلجأ الطبيب إلى هذا الخيار والذي غالبًا ما يتم خلال زيارة واحدة أو اثنين بحد أقصى، ويتضمن إجراء الخطوات التالية: 

  1. أخذ صورة تصويرية للسن المصاب باستخدام الأشعة البانورامية أو السينية.
  2. إعطاء المريض حقن موضعي، ثم يتم عزل منطقة العمل باستخدام ورقة مطاطية.
  3. يستخدم الطبيب أدوات معينة لتنظيف اللُب قبل إعادة ملئه بمادة تحافظ على حيوية عصب الأسنان، ولا تسبب أي مشكلات. 
  4. قد يستخدم طبيب الأسنان حشوة مؤقتة مع بعض الحالات لضمان الحفاظ على سلامة العصب. 
  5. يلجأ الطبيب إلى وتد الأسنان في حال تضرر كامل السن وعدم وجود دعامة لتثبيت الحشوة. 

جسور وتيجان الأسنان: 
قد يعد خيارًا علاجيًا فعالًا في كثير من الحالات، وذلك لضمان الحفاظ على شكل الأسنان ووظائفها المختلفة. 


خلع السن المصاب بتسوس الأسنان

 في حال تضرر السن بالكامل وعدم وجود أي قاعدة لتثبيت التاج، وهنا قد يُوصي الطبيب بضرورة إجراء زراعة الأسنان أو تركيب جسر. 

على الرغم من تشابه الخطوات العلاجية في حالة التسوس المتكرر رغم تنظيفها والعادي، إلا أن هناك فرقًا واحدًا جوهريًا.
 نظرًا لأن السن قد تم علاجها بالفعل من قبل، ما يعني أن علاج التسوس المتكرر يتطلب في أغلب الحالات المزيد من فقدان الأسنان لإصلاح أي ضرر حدث. يمكن أن يحد هذا من الخيارات العلاجية حينها. 

هل تسوس الأسنان خطير؟

ليتسنى لنا الإجابة على هذا السؤال بشكل صحيح، دعنا أولًا نتعرف على بعض من وظائف الأسنان: 

  1. قطع وطحن الطعام وخلطه باللعاب ليسهل انتقاله عبر المريء والبلعوم إلى المعدة لاستكمال رحلته.
  2. ضبط مخارج الحروف والكلام. 
  3. المظهر الجمالي للشخص. 
  4. الحفاظ على عظام الفكين ومنع ضمورها. 

كل الوظائف السابقة تتطلب الحفاظ على صحة وسلامة الأسنان، خاصة وأن الإنسان طوال رحلة حياته لا يحصل إلا على نوعين من الأسنان أحدهما لبنية تستمر معه خلال فترة الطفولة وتعمل كدلائل لظهور الدائمة في مكانها الصحيح. 

ربما لا يعد تسوس الأسنان بنفس خطورة الأمراض المزمنة لكنه يسبب مجموعة من المضاعفات منها: 

  1. الخُراج وتكون صديد يؤدي إلى حُمى (ارتفاع درجة الحرارة).
  2. ضمور عظام الفك.
  3. انحسار اللثة.
  4. نزيف اللثة. 

هذا وقد ربطت الكثير من الأبحاث والدراسات العلمية الأخيرة بين بعض الأمراض المزمنة وتحديدًا أمراض القلب وأمراض الفم.

نصائح للوقاية من تسوس الأسنان

إن تنظيف الأسنان و حمايتها من خطر الإصابة بأي من الأمراض التي تؤثر على صحتها وسلامتها، يتطلب إتباع مجموعة من العادات المختلفة. للوقاية من تسوس أسنانك: 

  1. احرص على زيارة طبيب الأسنان مرة كل 6 أشهر على الأقل: تضمن زيارة الطبيب إجراء الفحص الدوري والكشف المبكر عن المشكلات وعلاجها، بالإضافة إلى إجراء تنظيف وتلميع الأسنان. 
  2. اغسل أسنانك مرتين يوميًا : غسل الأسنان بصورة مستمرة يساعد على تقليل احتمالية تكون طبقة البلاك، باستخدام معجون غني بمادة الفلورايد لتقوية الأسنان وتعويض أي فقدان في معادنها. 
  3. اغسل أسنانك بطريقة صحيحة: الطريقة الصحيحة لغسل الأسنان تكون عن طريق الإمساك بالفرشاة بزاوية 45 درجة واتباع حركات دائرية أو حركة أفقية برفق تبدأ من خط اللثة من الأسنان إلى المقدمة. 
  4. غيّر فرشاة الأسنان باستمرار: استبدل فرشاة أسنانك بأخرى جديدة مرة كل 3-4 شهور من الاستخدام المنتظم.
  5. اغسل فرشاة الأسنان قبل وبعد الاستخدام، وضعها في مكان جيد التهوية لتجنب تراكم ونمو البكتيريا بين شعيراتها. 
  6. استخدم خيط الأسنان مرة يوميًا، لإزالة طبقة البلاك التي قد تتكون على الأسطح بين الأسنان. 
  7. في حالة ارتداء تقويم الأسنان، اغسل أسنانك 2-5 مرات يوميا. لضمان عدم تراكم بقايا الطعام بين أقواس التقويم، وبالتالي يسبب التسوس.
  8. استخدم غسول الفم للحصول على رائحة فم جيدة.
  9. حاول الإقلاع عن التدخين.
  10. تجنب الإفراط في تناول الوجبات السريعة والحلوى.


لأن الوقاية دومًا خير من العلاج، احرص على تحويل النصائح والإرشادات السابقة إلى عادات لتحقيق العافية. بعد أن تعرفنا على أسباب تسوس الأسنان رغم تنظيفها وعلاجه وطرق تجنبه، يضم مركز أندلسية لطب الأسنان، 20 عيادة متخصصة في كافة مجالات طب الفم والأسنان، يمكنك زيارتنا لمعرفة المزيد عن أجدد عروضنا وباقاتنا، والتي يقدمها نخبة من أفضل أطباء وأخصائي المملكة وجدة.

احجز من هنا لمعرفة المزيد عنها، كما يمكنك زيارة واحدة من أكبر المكتبات الطبية المتخصصة في طب الأسنان لمعرفة اكثر عن النصائح والمعلومات الطبية

 

المقالات المتعلقة

اسباب تسوس الاسنان

اسباب تسوس الاسنان

  • قراءة المزيد
تسوس الأسنان

ماهو المقصود بتسوس الأسنان وكيف احمي نفسي منه ؟

  • قراءة المزيد

اتصل بنا


Lady Smiling