whatsapp
message
الوضع المظلم 0122166666 A- A A+ Language Flag

كلمات البحث

    خطر خلع الضرس الملتهب

    خطر خلع الضرس الملتهب

     إنه اعتقاد شائع ليس فقط في نظر عامة الناس ولكن أيضًا بين اطباء الاسنان انه يجب تجنب قلع الأسنان المصابة بشدة ونتيجة لذلك يستخدم المرضى المضادات الحيوية بوصفة طبية أو بدونها و هذا الامريساهم فى زيادة الإنفاق على الرعاية الصحية وانتاج البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية

     

    التهاب العظم السنخي تم اكتشافه و تشخيصه  للمرة الأولى عام 1896 و هو التهاب يصيب الفك بعد  2-4 أيام من خلع السن  مخلفا أعراض مثل الم متوسط او شديد مع اختفاء  التجلط من تجويف السن المخلوع و انكشاف العظم أسفلها و احمرار اللثة حوله.

    في معظم حالات عدوى الأسنان وجود تجويف عميق أو صدع يخلق مسارًا يمكن أن تسلكه البكتيريا من الفم للوصول إلى لب الأسنان الذي يحتوي على عصب السن ثم يبدأ عصب الأسنان بالموت استجابة لوجود هذه البكتيريا و عندما يموت العصب فإنه ينتج غازات ومنتجات ثانوية أخرى قد تؤدي أو لا تؤدي إلى أعراض مثل الألم أو التورم.

    لماذا لا تظهر الأعراض دائمًا؟ 

    بكل بساطة  يحاول الجهاز المناعي احتواء العدوى و إذا نجح فى هذا فقد يكون لديك أعراض قليلة جدًا بينما يسبب تراكم الغازات ضغطًا يسبب الألم و ينتج  ايضا عن تراكم الصديد تورم فى الوجه و يحاول الجسم إيجاد طريقة للتخلص من هذه الأعراض و إذا حدث ذلك  فقد تختفي الأعراض لبعض الوقت (لكن العدوى لا تزال موجودة!). .

     

    يبحث أخصائيو طب الأسنان أيضًا عن النتائج الجسدية والتي تسمى العلامات والتي تشير إلى وجود عدوى و يمكن أن تشمل هذه العلامات  على سبيل المثال لا الحصر:

    1. لون السن الذي يبدو أغمق من الأسنان الأخرى

    2. مجرى التصريف ( غالبًا ما يشبه البثرة ولكنه يقع على اللثة وليس على الوجه)

    3. ظهور منطقة داكنة في نهاية جذر السن في صورة أشعة سينية للأسنان

    4. صديد يخرج عند الضغط على المنطقة أو فحصها

    طالما أن البكتيريا لها مسار إلى عصب الأسنان  يستمر الخراج أو العدوى. هذا صحيح حتى إذا لم يكن لديك أي ألم أو تورم أو لا تعتقد أنك مصاب بعدوى.

     المضادات الحيوية لا تقضي على العدوى في هذه الحالة ولا يمكنها منع البكتيريا من الدخول إلى حجرة اللب لذا يجب إما عمل قناة الجذر أو إزالة السن للقضاء على العدوى و إذا كان لديك قناة جذر تتم إزالة الأنسجة المصابة وتنظيف المنطقة ثم إغلاقها لمنع دخول المزيد من البكتيريا إليها. خلع السن يزيله من محيط بكتيريا الفم و في كلتا الحالتين يمكن للجهاز المناعي تنظيف ما تبقى من عدوى.

    لذلك في معظم الحالات عند إزالة السن لا يزال هناك بعض العدوى.

    ما هو صحيح هو أنه إذا كان لديك تورم يظهر على الوجه  فقد لا نتمكن من إزالة الأسنان و في هذه الحالة لا نريد الحقن فى الموضع الملتهب المصاب بالعدوى أو ربما نشرها أكثرو في بعض الحالات قد نحتاج إلى البذل للتخلص من بعض العدوى قبل إزالة السن و يمكن استخدام المضادات الحيوية جنبًا إلى جنب مع البذل للمساعدة في إبطاء البكتيريا حتى يتمكن جهاز المناعة من إزالتها

    مضاعفات ترك الضرس الملتهب دون علاج

    إذا تُرك التهاب لب السن دون علاج يمكن أن يؤدي إلى خراج حول الذروة  والمعروف باسم خراج الأسنان  وهو عدوى موضعية في العظام أو الأنسجة الرخوة و قد يلاحظ الشخص جيبًا من القيح بجانب أسنانه.

    قد يحدث التهاب النسيج الخلوي إذا انتشرت العدوى إلى الأنسجة المحيطة وتتسبب في حدوث تورم واسع النطاق.

    قد تشمل الأعراض:

    1. تورم الغدد والغدد الليمفاوية

    2. طفح جلدي مؤلم

    3. حمى

    4. قشعريرة

    5. صعوبة في البلع

    6.   أو صعوبة فتح الفم

    إذا أصيب شخص ما بالتهاب النسيج الخلوي ، فيمكنه تناول المضادات الحيوية لعلاجه.

    إذا كان الشخص يعاني من أي من الأعراض المذكورة أعلاه أو يرى تغيرات في الحالة العقلية ويعاني من صعوبة في التنفس فعليه طلب المساعدة الطبية الطارئة

     

    طرق الوقاية من التهاب الاسنان

    لمنع التهاب الاسنان يمكن للناس التأكد من أنهم يمارسون نظافة الفم الجيدة لإزالة البكتيريا غير الصحية من فمهم وأسنانهم.

     

    للمساعدة في الحفاظ على صحة الأسنان واللثة  يجب على الشخص:

    1. مراجعة طبيب الأسنان بانتظام

    2. العناية الفورية لألم الأسنان أو الحساسية

    3. تنظيف الاسنان مرتين يوميا

    4. استعمال الخيط يوميا

    5. الحد من تناول الأطعمة السكرية أو تجنبها

     

    علاج  التهاب الضرس

    يعتمد العلاج على ما إذا كان التهاب لب السن قابلاً للانعكاس أو لا رجوع فيه. 

     

    التهاب لب السن عكسي

    إذا كان التهاب لب السن قابلاً للعكس فيجب أن يختفي الألم وعدم الراحة بمجرد أن يعالج الشخص السبب الكامن وراء الالتهاب.

    إذا تسبب تلف السن مثل وجود تجويف أو كسر في التهاب لب السن فقد يقوم طبيب الأسنان بإصلاح السن لحماية اللب.

    يجب أن يشفى اللب ويعود إلى حالته الطبيعية والصحية بمجرد أن يزيل طبيب الأسنان مصدر التهيج.

    التهاب لب السن لا رجعة فيه

    يعني التهاب لب السن الذي لا رجعة فيه أن شيئًا ما قد أضر بالعصب بشكل لا يمكن إصلاحه  ولا يمكن عكس الالتهاب في اللب.

    عادة ما يقوم طبيب الأسنان بإجراء علاج لقناة الجذر لإزالة اللب المحتضر.

    بدلاً من ذلك قد يقوم طبيب الأسنان بإزالة السن بالكامل وعلى الرغم من أن هذا ليس عادةً خط العلاج الأول إذا كان بإمكانه إنقاذ السن.

    لن يوصي طبيب الأسنان بالمضادات الحيوية كعلاج لالتهاب لب السن الذي لا رجعة فيه وذلك لأن المضادات الحيوية لن تخفف الألم وتشفي العصب داخل السن.

     

    مقالات ذات صلة 

    علاج الضرس الملتهب والمنتفخ

    أسباب تورم اللثة ومضاعفاتها وعلاجها

    علاج نزول اللثة وتعري الأسنان

     

     

     

     

     

     

     

    المقالات الأكثر مشاهدة

    اعراض التسنين
    أسنان أطفال

    اعراض التسنين عند الأطفال والرضع وكيفية علاجها

    • اقرأ المزيد
    تبييض الأسنان بالليزر أو الزوم
    تبييض الأسنان

    مميزات تبييض الأسنان بالليزر أو الزوم

    • اقرأ المزيد
    تنظيف الأسنان

    تنظيف الأسنان عند الطبيب

    • اقرأ المزيد

    الأطباء


    اتصل بنا


    Lady Smiling