كثير من الناس لايزال يعتقد بأن الاسنان اللبنية ليست مهمة وانها موجودة لفترة ما ثم سوف تتبدل باسنان اخرى، لذلك لايعيرونها الاهتمام الكافي حتى لو تآكلت بسبب التسوس ويكون مصيرها الخلع المبكر, ان الله سبحانه وتعالى لم يخلق جسم الانسان بهذا التكامل ويجعل به جزئية ليست لها اهمية او ليس لها دور خلال فترة حياته. ان الاسنان اللبنية لدى اطفالنا لها اهمية كبرى وهي اساس الاسنان الدائمة, ولذلك يجب علينا المحافظة عليها لتبقى بصورة سليمة حتى تنتهي فترة وجودها التي حددها الخالق عز وجل ومن ثم تتبدل بالاسنان الدائمة خلال مراحل العمر 

ما اهمية ودور الاسنان اللبنية ؟ 

- الاسنان اللبنية مسؤولة عن المحافظة على المسافات الصحيحة حتى بزوغ الاسنان الدائمة وكذلك هي مسؤولة عن توجيه الاسنان الدائمة لمواقعها الصحيحة.
- تساعد في نمو الوجه والفكين وكذلك تؤثر في النمو الطولي للوجه وشكله. 
- تساعد في التغذية والهضم الجيد للطعام وذلك بالمضغ الجيد له. 
- الاسنان اللبنية الصحية والخالية من التسوس تكون بيئة صحية للاسنان الدائمة. 
- الاسنان اللبنية الامامية تبقى حتى سن 5 الى 6 سنوات ولكن الاسنان الخلفية تبقى مدة اطول ربما حتى سن 10 او 12 سنة, اذا كانت هذه الاسنان مصابة بالتسوس، هذا سوف يتسبب بالعدوى لبقية الاسنان الدائمة الموجودة في تلك الفترة.
-عندما يصاب السن اللبني بالتسوس لابد من معالجتها بالحشوات او التلبيسات المعدنية للمحافظة عليها، وذلك لان خلع السن اللبنية في وقت مبكر ا يؤدي لاضطرابات في عملية نمو الاسنان الدائمة والفكين مما يؤدي ذلك في بعض الحالات الى الحاجة لعمل تقويم للاسنان في المستقبل وهذا كما هو معروف عملية مكلفة ماديا وطويلة من حيث الزمن 
- في بعض الحالات يكون خلع السن اللبنى اجراء لابد منه , مثلآ فى حالة وجود التهاب صديدى او تسوس غائر, فى تلك الحالة يمكن التخفيف او الاستغناء عن عملية تقويم الاسنان وذلك بوضع جهاز في الفم يعمل على المحافظة على الفراغات التي حدثت بسبب الخلع الاضطراري المبكر. 
- في عمر ست سنوات تظهر اول سن دائمة لدى الطفل وهذه السن ليست امامية كما يعتقد البعض ولكن هي سن من الاسنان الخلفية, هذا الضرس يظهر من غير ان يكون بديلا لاحد الاضراس اللبنية , من المهم جدا ان تكون الاضراس اللبنية سليمة وصحية وتكون في موقعها الصحي قبل ظهور الضرس الدائم عند عمر ست سنوات حتى ينمو في موقعه الصحيح في الفك لانه يعتبر احدى القواعد المهمة لشكل الاسنان في الفك. 
ومما سبق ذكره يتضح لنا مدى اهمية الاسنان اللبنية واهمية المحافظة عليها، كما لايخفى على الجميع ان الاسنان سواء اللبنية او الدائمة لها اهمية جمالية وهي عنوان صحة اطفالنا.. 

ما هى ابرز مشاكل الاسنان عند الاطفال و سبل الوقاية و العلاج؟

بعض العادات الضارة عندالاطفال . تعتبر عادة مص الاصبع من اسوء العادات الضارة عند الاطفال ، حيث استمرارها بعد بزوغ اسنانه الدائمة في عمرست سنوات ، يؤدي الى بروز الاسنان الامامية العلوية نحو الداخل ، بفعل ضغط الاصبع المستمرعلى تلك الاسنان ،وهذا يؤدي الى عض الشفة لسفلية اثناء البلع،وتشوه منظر الطفل . لذلك ينبغي توجيه الطفل الاقلاع عن هذه العادةالضارة قبل بلوغه ست سنوات . فى بعض الحالات, ينصح الطبيب بالاستعانة بجهاز فموى متحرك, للحد من المشكلة و اثارها 

تسوس الاسنان:

يعد التسوس من أكثر المشاكل الصحية انتشاراً لدى الأطفال ولا سيما الرضع . يحدث تسوس الأسنان عندما تتمكن البكتيريا والأحماض من نخر وتكوين فجوات في الأسنان. النتيجة النهائية للتسوس هو هدم بنية السن الخارجية والوصول إلى عصب السن حيث تتسبب البكتيريا بعدها بآلام الأسنان وفقدانها. ومن أهم أسباب هذه الظاهرة فى الاطفال الرضع هو إعطاء الأطفال " قنينة " الحليب اثناء الليل ولعدة مرات حيث أن بقاء الحليب في الفم أثناء الليل ولفترة طويلة يعرض الفم الى مخاطر التسوس , ونظراً لأن كمية اللعاب تقل بشكل ملحوظ أثناء الليل فإن ذلك يزيد من خطورة هذه المشكلة . كما أن لتناول الحلويات أثناء النهار بصورة متكررة انعكاساً سلبياً على صحة الأسنان .ويعد إهمال نظافة الأسنان من المسببات الأخرى للتسوس , وتنصح الأمهات بمساعدة اطفالهم على تفريش أسنانهم , نظراً لأن التفريش من الواجبات الصعبة على الأطفال الرضع , فإنه يتوجب على الأمهات القيام بمسح أسنان أطفالهن بقطعة قطن مبللة بالماء بعد تناولهم الحليب لتخفيف تركيز الحليب الذي يلامس سطوح الأسنان . 

نصائح للوقاية من التسوس:

1- تعويد الطفل على استخدام الفرشة والمعجون 
أثبتت الدراسات العلمية الكثيرة أن الفرشاة تقوم بدور مهم جدا في الحفاظ على صحة الأسنان وذلك بسبب قدرتها على تنظيف جميع أسطح الأسنان من بقايا الطعام و إزالة طبقة البلاك التي تودي إلى تلف الأسنان هناك اعتقاد خاطئ لدى البعض بأن معجون الأسنان هو الكفيل بالوقاية، والحقيقة أن قيمته الأساسية في مادة الفلورايد الموجودة فيه، أما تنظيف الأسنان فهي مهمة الفرشاة. 

2- نصائح في علاقة الغذاء بصحة الأسنان أكبر مشكلة حقيقية تهدد الأسنان، هي بقايا الطعام والشراب التي تعلق بالسن. وللأسف فإن العادات الغذائية لأطفالنا، تهيئ الفرصة للتسوس بشكل كبير. فيجب عدم الإكثار من المواد السكرية كالحلوى، لأنها عامل أساسي في تسوس الأسنان. وعلى الطفل أن يتعود تناول الحلوى والسكريات في أوقات محددة وليست في كل وقت وإذا كان لابد من تناول الحلويات فأفضل وقت لذلك هو بعد الوجبات الرئيسية مباشرة
- تناول الأغذية التي تحتوي على الكالسيوم، كالحليب والبيض والجبن ونحوها. فالكالسيوم ضروري لبناء الأسنان وتقويتها.

3- المعالجة الموضعية بالفلورايد يعد الفلورايد من أفضل الطرق التي تساعد على منع تسوس الأسنان. إن الفلورايد من المعادن الطبيعية والتي يمكن أن تتحد مع طبقة المينا (الطبقة الخارجية للأسنان) ليعطيها قوة تساعدها على مكافحة التسوس. 

أهمية الفلورايد:

• يتفاعل الفلور مع الطبقات السطحية للميناء مشكلة بلورات أكثر مقاومة للتسوس
• يتضمن تأثير الفلور الوقائي كابحاً للميكروبات الفموية المسببة للتسوس 
• قدرة الفلور على إيقاف تحلل السكريات
• قدرة الفلور على وقف التكاثر الجرثومي وإنتاج الاحماض.
تطبيق الفلورايد للأطفال في العيادة يجب إجراء هذا التطبيق في العيادة السنية بعمر 3 ، 7 ، 10 ، 13 سنة بالتزامن مع تسلسل بزوغ الأسنان وفي كل سنة مرة كل 3 إلى 6 أشهر 

4- الزيارة الدورية لطبيب الأسنان. 
ينصح أطباء الأسنان باصطحاب الطفل للمرة الأولى عند بلوغه السنة. صحيح أن هذا العمر يبدو مبكرا بعض الشيء، لكن للزيارة المبكرة آثار إيجابية عديدة. فقد أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين يتم اصطحابهم إلى طبيب الأسنان قبل بلوغهم السنة لا يخافون طبيب الأسنان. 
أن الزيارة الأولى في هذا السن عادة ما تكون مسلية ومريحة ولا يتخللها تعريض الطفل للإبرة أو لأدوات الحفر المزعجة. فيعطي هذا الموعد الأول انطباعا ايجابيا لدى الطفل من طبيب الأسنان . وبالتالي تتلاشى نسبة كبيرة من الخوف.
كما أن الزيارة المبكرة تمكن طبيب الأسنان من ملاحظة مشاكل الأسنان قبل تفاقمها، وتقديم النصح والإرشادات التي من شأنها وقاية طفلك من الألم ومشاكل الأسنان. 
صحيح أن أسنان طفلك المؤقتة لن تعيش سوى سنوات قليلة، لكن اكتسابه عادات نظافة الفم والأسنان ستستمر معه العمر كله. تحمي هذه العادات طفلك من آلام الأسنان وستعطيه أسنان براقة تزيد من ثقته بنفسه. 
يجب زيارة الطبيب في الأحوال التالية: - عدم ظهور الأسنان في موعدها. 
- تعرض السن للسر أو النخر أو النزيف. 
- عند وجود ألم بالسن.
- عند تغبر لون الأسنان.
و إن : جمعية أطباء الأطفال الأمريكية توصي بالتنظيف يومياً مرة واحدة على الأقل و توصي الجمعية الأمريكية لطب الأسنان الأطفال بفحص الأسنان مرتين في السنة على الأقل لمعظم الأطفال